منتدى شقاح
اهلا وسهلا بك زائرا ارجو التسجيل للاستفادة من خصائص المنتدى والمشاركة به بفاعلية

منتدى شقاح

منتدى تعليمي وثقافي واجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  العاب فلاش مباشرةالعاب فلاش مباشرة  العاب فلاش مباشرة 2العاب فلاش مباشرة 2  العاب فلاش 3العاب فلاش 3  طقس الاردنطقس الاردن  موقع حلو للأطفالموقع حلو للأطفال  موقع تعليمي للأطفالموقع تعليمي للأطفال  القرآن الكريمالقرآن الكريم  لوحة مفاتيح عربيةلوحة مفاتيح عربية  دليل المواقع الاسلاميةدليل المواقع الاسلامية  تقويم اسلامي  التحويل الى الهجريالتحويل الى الهجري  
بحث غوغل
Google
الصحف
New Page 1

القدس

الأيام

الاقتصاديه

اليوم

 الشرق الاوسط

cnn

bbc

اخبار الخليج

العربيه

البيان

الجزيرة

المدينة

الرياض

الوطن

عكاظ

الوطن

الرايه

سيدتي

 

الجزيرة
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 2800 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو حنين دودين2017 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 4953 مساهمة في هذا المنتدى في 3592 موضوع
المواضيع الأخيرة
» سلسلة دروس conversation Starter speak english
الجمعة سبتمبر 19, 2014 5:12 am من طرف هيثم مومني

» الضوء (بوربوينت)
الإثنين أغسطس 19, 2013 4:37 pm من طرف عدي الشقيري

» من أشعار الإمام علي ابن أبي طالب رضي الله عنه
الثلاثاء أبريل 30, 2013 9:26 pm من طرف Batool Alghazo

» أبيات أعجبتنييييييييي جداً وجداً وجداً ..
الجمعة فبراير 22, 2013 10:10 pm من طرف Batool Alghazo

» أبيات أعجبتنييييييييي جداً وجداً وجداً ..
الجمعة فبراير 22, 2013 10:09 pm من طرف Batool Alghazo

» من أعظم ما علمتني إياه الرياضيات ..
الجمعة فبراير 22, 2013 9:55 pm من طرف Batool Alghazo

» كن في الحياة مثل الفاصلة .. ولا تكن كالنقطة ..
الجمعة فبراير 22, 2013 9:50 pm من طرف Batool Alghazo

» تسمية الماء حسب مكان خروجه ..
الجمعة فبراير 22, 2013 9:47 pm من طرف Batool Alghazo

» في كتابة الهمزة
الجمعة فبراير 22, 2013 9:43 pm من طرف Batool Alghazo

» نصائح من العصر الجاهلي
السبت فبراير 09, 2013 11:00 pm من طرف Batool Alghazo

» المقابلة
السبت فبراير 09, 2013 10:56 pm من طرف Batool Alghazo

» الطباق (من ألوان البديع)
السبت فبراير 09, 2013 10:54 pm من طرف Batool Alghazo

» من هو الفيروز أبادي ؟
السبت فبراير 09, 2013 10:49 pm من طرف Batool Alghazo

» كيف نفرق بين ظن بمعنى أيقن وبين ظن بمعنى شك؟؟
السبت فبراير 09, 2013 10:39 pm من طرف Batool Alghazo

» ألفاظ يستوي فيها التذكير والتأنيث
السبت فبراير 09, 2013 10:35 pm من طرف Batool Alghazo

» من أساليب الكناية
السبت فبراير 09, 2013 10:32 pm من طرف Batool Alghazo

» إهداء إلى (بشار الأسد)
الخميس يناير 24, 2013 6:44 pm من طرف Batool Alghazo

» المشاكل تجلب العطايا إذا ما نظرنا إلى الجانب الإيجابي فيها
الإثنين يناير 21, 2013 3:26 am من طرف Batool Alghazo

» وإن لدى العواجز لحكمة
الإثنين يناير 21, 2013 3:21 am من طرف Batool Alghazo

» موقع مفيد جدا جدا .. وخاصة قسم(الاستماع ، التكلم ، واللفظ).....check it
الإثنين ديسمبر 10, 2012 10:10 pm من طرف Batool Alghazo

facebook
تقويم اسلامي

شاطر | 
 

 لسنا في زمن أبرهة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام احمد
مشارك مميز مع مرتبة الشرف
مشارك مميز مع مرتبة الشرف









عدد المساهمات : 801
تاريخ التسجيل : 11/10/2010

مُساهمةموضوع: لسنا في زمن أبرهة   السبت فبراير 05, 2011 2:15 am




فقصة أبرهة معروفة.. أبرهة الأشرم الذي جاء بحده وحديده من اليمن ليهدم الكعبة


وهو في طريقه إلى مكة استطاع أن يغنم بعض الإبل من أهل مكة، مائتين من الإبل أخذها ثم بدأ يستعد لدخول مكة...


وقبل
أن يدخل مكة قابل عبد المطلب جدّ رسول الله صلى الله عليه وسلم, وكان سيد
مكة في ذلك الوقت, وكان قد خرج ليفاوض أبرهة قبل أن يدخل إلى مكة, فلما رأى
أبرهةُ عبدَ المطلب أجلّه وعظّمه وأكرمه, وأجلسه إلى جواره وكانت عليه
هيبة.. وسأله أبرهة قائلاً: ما حاجتك؟ فقال عبد المطلب:
حاجتي أن يردّ عليّ الملك مائتي بعير أصابها لي!!..



لقد ظن أبرهة أن عبد المطلب سيسأل عن البيت.

فقال له أبرهة:قد كنتَ أعجبتني حين رأيتك، ثم قد زهدْتُ فيك حين كلمتني!

واستصغر أبرهةُ عبدَ المطلب في نظره لأنه يتحدث في مائتي بعير ويترك بيت الله الحرام!!

قال أبرهة: أتكلمني في مائتي بعير أصبتها لك، وتترك بيتاً هو دينك ودين آبائك قد جئت لهدمه لا تكلمني فيه؟!

فقال عبد المطلب كلمةً يعتقد البعض أنها جميلة تدل على اليقين.. قال: "إني أنا رب الإبل، وإن للبيت رباً سيمنعه"!..




وهذا الموقف الذي وقفه عبد المطلب من أبرهة موقف فيه سلبية مقيتة..

أيعيش الإنسان يبحث عن لقمة عيشه, وعن حياته, وعن أولاده, وعن إبله, وعن ملذاته, ويترك دين الله عز وجل.. لله يحميه؟!


الحق أن من اعتقد هذا فلا بد أنه يعاني من قصور شديد في الفهم..وانعدام للرؤية..


ومع
ذلك.. وبعد هذا الموقف السلبي من أهل مكة.. وبعد تفرُّق أهل مكة في شعاب
الجبال.. وبعدما أخلوا مكة لأبرهة ليدخلها بجيوشه وبفيله.
.. بعد هذا الموقف السلبي نزلت الطير الأبابيل!! نزلت المعجزة الكبرى.. طيور صغيرة ترمي بحجارة من سجيل.. أهلكت جيش أبرهة ومن معه..



لماذا نزلت الطيور الأبابيل؟ لماذا نزلت على قوم سلبيين؟


لأن هذه كانت سنة الله عز وجل في إهلاك الظالمين.. كانت هذه هي السنة الماضية في إهلاك الظالمين قبل رسول الله صلى الله عليه وسلم..

كان الله عز وجل يهلك الظالمين بخارقة.. والمؤمنون لا يرفعون سيفاً ولا يشتبكون في قتال.
ولما أحاط هذا الخطر ببيت الله الحرام طُبِّقت السنة حتى في غياب المؤمنين.
لقد كان هذا يحدث أيضاً مع الأنبياء السابقين قبل النبي صلى الله عليه وسلم


نوح عليه السلام:.

لما كذبه قومه، وشعر أنه لا أمل في إيمانهم.. وقف يدعو الله عز وجل كما صورت آيات القرآن الكريم: "فدعا ربه أني مغلوب فانتصر".. فاستجاب الله لدعائه وقال: "ففتحنا أبواب السماء بماء منهمر، وفجّرنا الأرض عيوناً.. فالتقى الماء على أمر قد قدر، وحملناه على ذات ألواح ودسر.."


لم يحدث لقاء بين المؤمنين وبين الكافرين، وإنما حدث الطوفان، وحمل الله المؤمنين في السفينة بهذه الخارقة.


لوط عليه السلام :ـ

لما كذبه قومه قال: "رب نجني وأهلي مما يعملون"..
فجاءت الأوامر من الله عز وجل: "فأسر بأهلك بقطع من الليل واتبع أدبارهم.. ولا يلتفت منكم أحد.. وامضوا حيث تؤمرون"..
لم يكن هناك أي نوع من أنواع اللقاء.. ثم يوضح سبحانه بعد ذلك ما حدث للقرية الظالمة بعد أن خرج منها لوط عليه السلام: "فجعلنا عاليها سافلها, وأمطرنا عليهم حجارة من سجيل"..


حتى مع بني إسرائيل :ـ

الذين
حمّلهم الله أمانة إقامة دولة وإنشاء أمة.. لما أحيط بهم في أرض مصر،
وانقطع أمل موسى عليه السلام في إيمان فرعون وقومه قال موسى عليه السلام
كما حكى القرآن على لسانه:
"ربنا اطمس على أموالهم، واشدد على قلوبهم؛ فلا يؤمنوا حتى يروا العذاب الأليم"
..



فجاء الأمر الإلهي: "فأسر بعبادي ليلاً.. إنكم متَّبعون"...

كان هذا شأن السنة الإلهية في التعامل مع أعداء الحق ومع الجبابرة الظالمين في كل العصور السابقة ..
لكن
الله تعالى شرّع سنة جديدة في الطريقة التي يُهلَك بها الظالمون بعد خمسين
يوماً فقط من قصة أبرهة.. وذلك بميلاد رسول الله صلى الله عليه وسلم..
كانت حادثة الفيل هي آخر الحوادث التي يُنصر فيها الدين بخارقة..



نعم ما زالت سنة إهلاك الظالمين باقية..

"وقال الذين كفروا لرسلهم لنُخْرِجَنَّكُمْ من أرضنا.. أو لتعودُنَّ في ملتنا.. فأوحى إليهم ربهم: لنُهْلِكَنَّ الظالمين،ولنُسْكِنَنَّكُمُ الأرض من بعدهم.. ذلك لما خاف مقامي وخاف وعيد"


أي أمة تخاف مقام الله عز وجل, وتخاف وعيده سبحانه.. لابد أن تُمَكَّنَ في النهاية, ولابد أن يُهلك الظالمون المحاربون لها..


سنة ماضية إلى يوم القيامة..


ـ ولكن الذي تغيَّر مع ميلاد رسول الله صلى الله عليه وسلم هو طريقة الإهلاك..
كان الظالمون في السابق يُهلكون بالخوارق..

أما في الرسالة الجديدة رسالة الإسلام فالسنة هي:


"إن تنصروا الله ينصركم، ويثبت أقدامكم"..

وتذكروا: نحن لسنا في زمان أبرهة..

ولن تنزل الطير الأبابيل بعد ذلك على الظالمين إذا فرّ من أمامهم الصالحون في رءوس الجبال..
نحن
الآن نشاهد الصواريخ والطائرات والدبابات والبوارج الأمريكية تعربد في كل
بلاد المسلمين.. والمسلمون ينظرون بحسرة لمن جاء يدمر بلادهم وأوطانهم..
ويقتِّل أبناءهم وشيوخهم ونساءهم..
وهم كما يظن البعض لا يملكون شيئاً..




فيقولون:

عسى الله أن يرسل طيراً أبابيل..أو يرمي بحجارة من سجيل..
عسى الله أن يُحدث معجزة..
عسى الله أن يأتي بخارقة..

إلى هؤلاء الذين يعتقدون مثل هذا الاعتقاد..أوجه نداءً من قلبي..
إلى أولئك الذين ينتظرون الصواعق أن تنزل على قاصفات أمريكا..

وإلى
أولئك الذين ينتظرون خسفاً بجنود الأمريكان في الكويت والسعودية والعراق
وقطر وعُمان وتركيا وباكستان وأفغانستان وأوزبكستان وغيرها...


وإلى
أولئك الذين ينتظرون طوفاناً يغرق أساطيل الأمريكان في الخليج العربي
والبحر الأبيض والأحمر، والأسود والأصفر... وكل ألوان الدنيا
..


إلى هؤلاء جميعاً


أقول: سيطول انتظاركم!!..
لن تنزل الطير الأبابيل أو أشباهها إلا بعمل..

سنة واضحة.. "إن تنصروا الله ينصركم، ويثبت أقدامكم"..

إخواني في الله..

نحن لسنا أعز على الله عز وجل من نبيه محمد صلى الله عليه وسلم..
لقد مضت معه هذه السنّة في كل حياته..




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zahranshakkah
Admin


الاوسمة

عدد المساهمات : 1985
تاريخ التسجيل : 10/10/2010
العمر : 41

مُساهمةموضوع: رد: لسنا في زمن أبرهة   السبت فبراير 05, 2011 3:14 am

لهذا البيت رب يحميه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alwhadneh.alafdal.net
 
لسنا في زمن أبرهة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شقاح  :: اسلامي :: الأقصى-
انتقل الى: